دشن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع اليوم مشروع دعم وتشغيل ثلاثة مراكز للعلاج الطبيعي بمحافظة الحديدة.

وفي التدشين بمركز العلاج الطبيعي بهيئة مستشفى الثورة العام بمدينة الحديدة، بحضور رئيس الهيئة الدكتور خالد أحمد سهيل، أكد الوزير بن ضبيع دعم الوزارة لمراكز العلاج الطبيعي في كل من هيئة مستشفى الثورة بالحديدة ومجمع الساحل الغربي الطبي التعليمي ومركز الأطراف والعلاج الطبيعي بمدينة المراوعة.

ونوه باهتمام قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى بالمعاقين وحرصهما على توفير الإمكانيات والأجهزة لتخفيف معاناتهم في ظل الظروف الراهنة .. مبيناً أن المراكز ستقدم خدمات علاجية طبيعية للمعاقين حركيا بالمحافظة بصورة دائمة.

عقب التدشين اطلع وزير الشؤون الاجتماعية ورئيس هيئة مستشفى الثورة على أقسام المركز والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمعاقين منذ إنشاء المركز في عام 2014م.

وأشاد وزير الشؤون الاجتماعية بصمود وثبات قيادة وكوادر هيئة مستشفى الثورة بالمحافظة رغم تصعيد قوى العدوان على المحافظة.

وأكد أهمية دعم هيئة مستشفى الثورة وقيادتها لتواصل دورها الخدمي والإنساني لأبناء الحديدة الذين يستحقون الدعم نظير تضحياتهم في مواجهة قوى تحالف العدوان والمرتزقة.

فيما نوه رئيس الهيئة الدكتور سهيل بمبادرة صندوق رعاية وتأهيل المعاقين لدعم مركز العلاج الطبيعي في الهيئة من خلال توفير أجهزة ومعدات ومستلزمات طبية لعلاج المعاقين، إضافة إلى صرف حوافز مالية للعاملين في المركز.

وبين أن المركز يقدم خدمات في أقسام العلاج بالكهرباء فوق الصوتية وشد الفقرات، والمساج والمعاينة، والتمارين العلاجية، وصالة متابعة الضمور الدماغي، منذ عام 2014م لكافة المترددين عليه.

واستعرض الدكتور سهيل، مراحل التطور التي شهدتها الهيئة خلال السنوات القليلة الماضية في مختلف التخصصات الطبية والعلاجية والتشخيصية.. مبيناً أنه تم توفير أجهزة ومعدات طبية حديثة استطاعت من خلالها الهيئة تحسين وتجويد خدماتها الطبية والعلاجية المقدمة لواقع ألفين و500 حالة في اليوم.

وأوضح أنه رغم العدوان والحصار ووقوع الهيئة في خطوط المواجهات وتعرضها لاستهداف مباشر أكثر من مرة من قبل قوى العدوان والمرتزقة، إلا أن المستشفى ظل مفتوحاً للمرضى والجرحى على مدار الساعة، بفضل صمود كوادره الطبية والفنية والإدارية.

واعتبر الدكتور سهيل، دعم مركز العلاج الطبيعي في الهيئة، إضافة نوعية في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدمها الهيئة لمختلف شرائح المجتمع .. مثمناً دعم وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين لمركز الأطراف للعلاج الطبيعي بالهيئة، لتخفيف معاناة المرضى والمعاقين.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي لرعاية وتأهيل المعاقين علي مغلي، أن الصندوق يعمل على تخفيف معاناة المعاقين في مختلف محافظات الجمهورية.

ولفت إلى أن مشروع دعم مراكز العلاج الطبيعي في محافظة الحديدة يأتي تدشيناً لدعم العديد من المراكز في مختلف المحافظات .. مشيداً بدعم قيادة الوزارة وتعاون قيادة هيئة مستشفى الثورة بالحديدة في تهيئة الظروف والبنية التحتية للعلاج الطبيعي.

إلى ذلك تفقد وزير الشؤون الاجتماعية ورئيس هيئة مستشفى الثورة العمل بوحدة الأورام السرطانية بالهيئة، ومستوى الخدمات التي تقدمها للمرضى من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة لها.

واستمع وزير الشؤون الاجتماعية من المختصين في الوحدة إلى شرح عن الإمكانيات والاحتياجات الضرورية لها لتواصل دورها في تخفيف معاناة المرضى.

حضر التدشين مدراء مكتب الشؤون الاجتماعية بالحديدة الدكتور عبد الرحمن الصائغ وصندوق الرعاية الاجتماعية عادل الأهدل، وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين بالمحافظة وليد الشوافي.