بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة عبدالله صالح العياني بعد حياة حافلة بالعطاء والجهاد في سبيل الله. وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى في برقية العزاء التي بعثها إلى شقيق الفقيد يحيى صالح العياني وإخوانه وإلى نجل الفقيد محمد عبدالله العياني وأشقائه وآل العياني جميعاً بمناقب وأدوار الفقيد الوطنية. ونوه بما تحلى به الفقيد العياني من حكمة وتواضع وتضحية في سبيل الله وقول الحق ومواجهة العدوان، فضلاً عن أعماله في خدمة المجتمع وإصلاح ذات البين .. مؤكداً أن رحيله مثل خسارة فادحة على الوطن بصورة عامة. وعبر الرئيس المشاط عن صادق العزاء وعميق المواساة لأخوان وأبناء الفقيد وآل العياني كافة بهذا المصاب .. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. "إنا لله وإنآ إليه راجعون".