نفذ مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة إب خلال شهر رمضان مشاريع وأنشطة خيرية وإنسانية تترجم مقاصد الشريعة الإسلامية وتسهم في تعزيز مبادئ التكافل الإجتماعي ووصايا الواقفين. وأوضح تقرير صادر عن مكتب أوقاف إب أن المكتب نفذ خلال الشهر الكريم، المطبخ الرمضاني الخيري الثالث عشر بمدينة إب القديمة والذي يقدم وجبتي الإفطار والسحور لـ500 شخص من المحتاجين. وأشار إلى أن مشاريع مكتب الأوقاف الرمضانية تضمنت توزيع سلال غذائية لألف و120 من الأسر الفقيرة والمحتاجة بمدينتي إب القديمة وجبلة وأئمة وخطباء المساجد في المحافظة. وذكر أن المشاريع الرمضانية المنفذة شملت توزيع تمور، ومعطرات وأدوات نظافة، وفرش ومنظومة طاقة شمسية وسماعات صوتية للمساجد في مختلف المديريات وكذا تعقيم ورش وتوزيع أدوات نظافة للمساجد، بما يعزز من الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا. ولفت التقرير إلى أن مكتب الأوقاف نفذ أيضاً في إطار مشاريعه وأنشطته حملة إرشادية توعوية للوقاية من فيروس كورونا في عدد من المساجد. وثمن محافظ إب عبدالواحد صلاح جهود مكتب الأوقاف في تنفيذ الأعمال الخيرية خلال شهر رمضان، سيما في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار. وحث مكتب الأوقاف على توسيع وتكثيف جهوده وأنشطته الخيرية والمشاريع التي تخدم دُور العبادة والفقراء والمحتاجين والتخفيف من معانتهم التي فاقمها العدوان والحصار. ولفت المحافظ صلاح إلى أن تنفيذ المشاريع الخيرية والإنسانية ومساعدة الفقراء يسهم في ترسيخ قيم المحبة والتكافل والتراحم الاجتماعي الذي حث عليه الدين الاسلامي. وشدد على ضرورة تنفيذ مكتب الأوقاف لمشاريع استثمارية تنموية وخدمية لأموال الأوقاف، تسهم في استفادة الأوقاف والمجتمع منها. من جانبه أكد وكيل المحافظة لشئون الأوقاف عبدالفتاح غلاب أن المشاريع التي نفذها وينفذها مكتب الأوقاف خلال الشهر الكريم، تصب في خدمة المساجد والفقراء. وشدد على أهمية دور مكتب الأوقاف ومساهمته في تنمية الوعي المجتمعي بمخاطر الأمراض والأوبئة .. لافتاً إلى أن دور مكتب الأوقاف، يتمثل في الإشراف على الأموال والأعيان الموقوفة وحمايتها وإدارتها واستثمارها وتطويرها بما يعود بالنفع على الواقفين. بدوره أوضح مدير مكتب الأوقاف بالمحافظة بندر العسل أن المشاريع الرمضانية وغيرها من برامج وخطط المكتب، تأتي في إطار الاهتمام بتوفير متطلبات المساجد والتخفيف من معاناة الفقراء وأسر الشهداء والمرابطين. وأشار إلى أن مكتب الأوقاف نفذ خلال الفترة الماضية مشاريع إنسانية، مونها تنفيذ أعمال الصيانة والترميم للجامع الكبير والتاريخي بإب القديمة والمساجد التاريخية في عدد من المديريات. وبين أن المكتب أقام مسابقة القرآن الكريم في فئة المصحف كاملاً وفي مختلف القراءات وتكريم المتفوقين من الحفاظ ونفذ دورات توعوية للخطباء والمرشدين، بما يعزز من دورهم في توعية المجتمع بمخاطر جائحة كورونا. ولفت العسل إلى جهود مكتب الأوقاف والإرشاد في تنفيذ الخطط والبرامج الكفيلة بتعزيز مستوى الأداء وتنمية الإيرادات والحفاظ على ممتلكات الأوقاف واستثمارها وصيانتها وتأجيرها وحمايتها من التعدي والعبث والإهدار.