جدد وزير النفط والمعادن أحمد عبد الله دارس اليوم الأربعاء دعوته للأمم المتحدة التدخل لإطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة وعدم احتجازها مستقبلا، للتخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية المتفاقمة.

جاء ذلك خلال لقاء وزير النفط مع منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن ليز غراندي، حيث ناقش اللقاء التداعيات الكارثية جراء استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وتطرق اللقاء إلى انعكاس احتجاز السفن على مختلف القطاعات الحيوية والخدمية ومنها المستشفيات والمراكز الصحية ومشاريع المياه التي أصبحت مهددة بالتوقف.

ولفت إلى أن مختلف القطاعات المرتبطة ارتباطا مباشرا بحياة المواطن اليومية تعتمد على المشتقات النفطية.

من جانبها أكدت غراندي الحرص على مواصلة مساعدة الشعب اليمني والعمل على توفير احتياجاته من المشتقات النفطية والغاز.

وأبدت منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن الاستعداد لبذل جهود حثيثة لإطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة.

هذا وكرم وزير النفط والمعادن ونائب المدير التنفيذي لشركة الغاز محمد القديمي، منسقة الشؤون الإنسانية بشهادة ودرع شركة الغاز تقديرا لجهودها في إطلاق السفن المحملة بمادة الغاز المنزلي.