لقي العشرات من جنود العدو السعودي ومرتزقته مصرعهم وأصيب آخرون في إحباط محاولة تسلل وعمليات قنص وقصف مدفعي وصاروخي للجيش واللجان الشعبية خلال الـ 24 ساعة الماضية . وذكر مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن إعلام العدو السعودي اعترف بمصرع ثلاثة من جنوده في جبهات ما وراء الحدود هم : العريف/ عبدالله عواد عايش سند الايداء العنزي ، الرقيب / محمد علي الجباري الاسلمي و وكيل رقيب/ حمد بن جبران أحمد الجعفري . وأكد المصدر وقوع خسائر بشرية في صفوف مرتزقة الجيش السعودي أثناء إحباط محاولة تسلل لهم على أحد المواقع قبالة جبل قيس في جيزان . وأشار المصدر إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي ومرتزقته إثر دك تجمعاتهم في ملحمة وقلة الشخف ومعريضة بالمدفعية ، ودك قصف صاروخي ومدفعي تجمعات للجنود السعوديين والمرتزقة في بوابة الموسم وخلف منفذ الطوال . وأوضح المصدر أنه تم تدمير جرافة عسكرية سعودية بصاروخ موجه في المحروق بجيزان ، و تدمير دبابة بصاروخ موجه في الطلعة بنجران ومصرع من كانوا على متنها ، كما تم قنص ثلاثة من مرتزقة الجيش السعودي غرب موقع السديس . ولفت المصدر إلى مصرع عشرة من المرتزقة بينهم القيادي نبيل السفياني ، وإصابة أربعة آخرين بنيران الجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي بمحافظة تعز . وفي ميدي استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي وتم إعطاب آليتين شمال الصحراء . وحسب المصدر لقي المرتزق طارق علي الشايف مصرعه بنيران الجيش واللجان في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف .